-

قبل كم سنة كنّا عائدين من الخارج ونزلنا في مطار جدّة,
ونحن في جدة ذهبنا لمطعم قريب من البحر, مطعم كبير اسمه: "رمسيس"
الأكل عندهم كان لذيذًا ولازلتُ أذكر طعمه, تشعر بنظافته وفخامته ومستواه الراقي,
كنّا قد طلبنا المشويات والمقبلات والشوربة,
المشويات كانت مختلفة عن الذي أكلته في كل المدن التي زرتها..
ومِن طلبنا "حلوى الأرز بالحليب", ماكنتُ أحب هذه النوع من الحلوى لكن ما إن أكلتها حتى أنهيتُ الطبق :)
أنصح الجميع بزيارة ذلك المطعم, حتى أهل جدة -والمؤكد أنهم يعرفونه- لا تفوّتوه..


.

-

الأخيرة قتلتني 😂
طيّب لماذا لم تخبره مسبقًا ! 😄
.

-

هل تعلم ما هي السعادة الحقيقيّة ؟
هيَ أن تجد اسمك مذكورًا في دعاء أحدهم ..
يدعو لك وأنت "لاتعلم" .. لأنّه لا يرتجي شيئًا سوى أن تكون بخير.. وأن تكون سعيدًا ..

-

لا شيء مستحيل في هذه الحياة ولا شيء يسير .. إنّما فقط هي إرادة الله, ثمّ توفيقه !


.

-

" مَن يُرِدِ اللهُ به خيرًا يُفقّهْه في الدِّين " *

-

مَن يعرف معنى كلمة " رَهَش " ؟

سمعتها من إحداهن, رغم أنّها من نفس قبيلتي لكن نحن لا نقولها,
لكن أعتقد أنّ الكلمة كويتية لأن هذه الأخت عاشت في الكويت فترة من الزمن ..

-

كنتُ قد قلتُ أن ثقافتي سعودية لكن هذا كان تواضع منّي فلقد تذكّرت أنّني أتقن الثقافة اليابانيّة أيضًا :)
المفترض أن تكون عندي ثقافة في اللغة الصينيّة.. لكن هذا اللي حصل :)

أوهايو: مرحبا.
داي جوبو: لا تقلق / لا بأس.
أريقاتو: شكرًا.
جانا: إلى اللقاء.
هايّ: نعم.. وبمعنى: حسنًا.
يأ: لا.
باكا: غبي.
ديمو: لكن.


-

تذكّرتُ موضوع كان في عن اللهجات والثقافات, لا أذكر اسمه, كان للفاضل الأخصائي نت,
ورأيتُ كهذا في ردود للفاضل قطز عن بعض اللهجات, ففكّرتُ لو نطرح بعضًا من اللهجات الغريبة والثقافات المتنوّعة

تحت هاشتاق:

-

عن الحبّ :

" قد كادَ أن يُعْشِبَ مِن دمْعِهِمْ
ما قابَلَتْ أعينُهُم في السجودِ " *

لو أعاد كل شخص النظر بعين جديدة لتغيرت الكثير من الأمور, ولأصبحت الدنيا أكثر اتساعا
القليل من يستطيع التحكم في الانعطاف أمام المنحدرات
القليل من يملكون في كل عين:عينا جديدة
القليل من وضع داخل عقله:عقلا آخر
أو لأقول:وضع داخل عقله قلبا!
القلب لايعني الضعف!ولكنه يعني أن تكون ليّنا مستعدا لتقبل آراء الآخرين,عدم التشبث بالأراء,والمرونة في تبادل الأفكار
هناك عالم فسيح,حينما نمتلك في كل ظلمة:عيونا مضيئة
قلت قديما:
لا تستمع لعقلك العاقل ولا إلى قلبك اللين!بل انصت إلى قلبك العاقل وعقلك اللين

-



ستعرف مقدار إيمانك بالله .. حينما تستشعر مدى أُنْسُكَ وأنت مع الله !

وعن ذكر الطقوس,
تذكرتُ أمي قالت لنا ذات مرّة, أنها كانت عند بعض النساء وكانت هناك امرأة تحكي طقوس يومها,
فكانت تقول حينما أقوم, أصنع الشاي والخبز للإفطار..
وأمي تقول كنت أنتظر أن أسمع منها "طاري قهوة" < 😄 تقول ولم تذكر القهوة أبدا !
فتعجبت أمي وسألتها: ألا تتقهوين ياامرأة ؟!
فقالت المرأة: القهوة لا تهمني ولاأشربها!
فكادت أمي أن تصعق!بالفعل! تقول لم أصدق وسألتها مرارا كيف لاتكون القهوة بداية يومك!
أما أنا فقلت لأمي: كلٍّ على همّه سرى هههه
لا تسألوا عن حب أمي للقهوة حتى لاتدمع أعينكم ضحكا وبكاء :)

-

ولأن عنوان الموضوع هو القهوة, فلعلي أبتدئ بمقولة لـ

"أريد رائحة القهوة لأتماسك, لأقف على قدميّ, لأتحول من زاحف إلى كائن" *

لدى كل كاتب أو شاعر أو أديب, طقوس للكتابة!
يبتدؤن بها كتابتهم وحياتهم مع الورق, وليس ذلك فقط بل لدى كل شخص طقوس لا يبدأ يومه إلا بها!

ما هي الطقوس التي تجعلكم تبدأون الحياة بها؟

عني,لايمكن أن أشعر أني بخير إن لم أرتشف شيئا من القهوة المُرّة, أشعر أن الحياة تبدأ في النمو في كياني,
وحينما أريد أن أكتب أو أرتب قصيدة فإن ذلك لايكون إلا مع القهوة!

-
أتظن أن أي شيء تفعله, يضيع عند الله؟
لن يضيع عند الله مقدار ذرة!فكيف بما هو أكبر؟
أن تسعد خاطر انسان,أن تفرج هما,أن تنفق مما تحب, أن تعطي بلا من,
أن تمد الخير بجميع أشكاله وغايتك رضا الله وحسب
هل فعلت ذلك يوما ونظرت للسماء فشعرت بنسمة سماوية روحية وأنك قد فعلت مايستحق أن تفعله حقا من وجودك على هذه الدنيا!
ما قيمتك دون أن تسمح للخير فيك أن ينمو؟
ما قيمتك دون الرضا؟والعطاء؟
معنى الحياة هو أن تقضيها في بناء اسمك في الملأ الأعلى,في أن ترضي الله
حينها فقط سترضى وستسعد وستدرك قيمة الحياة

-

هناك أشياء تستحقُّ وجودي .. أنا الآن أعيشُ مِن أجلها !
قُلْ هكذا .. وعِشْ لهم ..
ستجد أنّك قد عِشْتَ مِن أجلك !
لأنّ قيمتك في هذه الحياة تكمن في مدى عطائك !

إنّها معادلة الحياة ..!

-

" التربية الخُلقيّة, أهمّ للإنسان مِن خبزه وثوبه " *

Show more
المعالي الإجتماعية

المعالي الإجتماعية على منصة ماستدون، يجمع المعاليين من جديد!